القائمة الرئيسية

الصفحات

الجامع الأزهر يعلن فتوى بإلغاء صلاة الجمعة وصلوات الجماعة في المساجد بمصر بسبب فيروس كورونا

الجامع الأزهر يعلن فتوى بإلغاء صلاة الجمعة وصلوات الجماعة في المساجد بمصر
  


أصدر الجامع الأزهر المصرى فتوى بإلغاء صلاة الجمعة وصلوات الجماعة في المساجد للوقاية و الحد من إنتشار فيروس كورونا.

واتخذ الجيش المصرى إجراءات للوقاية من الفيروس وتقديم الدعم لأجهزة الدولة المختلفة.

وقد أجازت هيئة كبار العلماء بالأزهر، في فتوى رسمية، إيقاف صلاة الجمعة وصلوات الجماعة لحماية المواطنين .

وقد أصدرت الهيئة بيان مضمونه : "في ضوء تواتر المعلومات الطبية من أن الخطر الحقيقي للفيروس هو في سهولة وسرعة انتشاره، فإن الفتوى تأتي تماشيا مع أعظم مقاصد شريعة الإسلام حفظُ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الأخطار والأضرار".
وأوضحت أن البديل الشرعي عن صلاة الجمعة هو أربع ركعات ظهرا في البيوت، أو في أي مكان غير مزدحم.


 

وأضافت الهيئة أنه يجب شرعا على جميع المواطنين الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصادرة عن الجهات الصحية للحدِّ من انتشار الفيروس والقضاء عليه، فضلا عن "استقاء المعلومات من المصادر الرسمية المختصة".

وقال الناطق باسم القوات المسلحة المصرية في بيان رسمي إنه يجري الاحتفاظ باحتياطيات عاجلة من المواد الغذائية وتوفير أجهزة ومعدات التعقيم.

وأضاف أنه "تم تطويع سيارات ومعدات إطفاء الحرائق لتستخدم في أعمال تعقيم الأماكن المفتوحة".

ووفق البيان، فإن رئيس أركان الجيش الفريق محمد فريد حجازي "راجع السيناريوهات المحتملة للتعامل مع كافة المواقف الطارئة، في شأن الحد من انتشار الفيروس".

وبحسب المعلومات الرسمية للحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، فقد بلغ عدد المصابين بالفيروس 109 حالة ، كما تعافي 33 حالة في مصر.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات